الجمعة 19 أكتوبر 2018 11:04 م القاهرة القاهرة 24.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

موجز «التوك شو».. استجواب وزيرة الصحة عن «ديرب نجم» يسيطر على البرامج

وزيرة الصحة هالة زايد
وزيرة الصحة هالة زايد
دينا النجار
نشر فى : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 6:29 ص | آخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 6:29 ص
فرضت عدد من الأحداث والقضايا نفسها على برامج «التوك شو»، التي أذيعت عبر عدد من الفضائيات المصرية، أمس الثلاثاء.

وفيما يلي نستعرض تناول «التوك شو» لأبرز القضايا والملفات:

كشف النائب خالد الهلالي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، تفاصيل المشادة الكلامية التي وقعت بينه والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال حضورها الجلسة الطارئة التي عقدتها اللجنة داخل البرلمان، على غرار واقعة «الغسيل الكلوي».

وقال عضو «صحة النواب»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حضرة المواطن»، المذاع عبر فضائية «الحدث اليوم»، أمس الثلاثاء، إن البرلمان أعلن وزيرة الصحة بموعد هذا اللقاء قبل انعقاده بشكل مسبق، وعليه كان مفترضًا أن تكون الوزيرة أعدت كل البيانات والمعلومات بشأن الواقعة قبل حضورها.

وتابع: «بدأنا الجلسة بالنقاش حول طرق الوقاية والإجراءات التي كان مفترضًا اتخاذها لتفادي حدوث تلك الواقعة، وفي حديثي أشرت إلى تزايد نسبة الوفيات في مصر بين مرضى الفشل الكلوي، وهو ما اعترضت عليه الوزيرة، واتهمتني بإثارة الرأي العام، ولكن ليس هناك ما يثير الرأي العام أكثر مما وقع بمستشفى ديرب نجم».


وعلق الدكتور أحمد العرجاوي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، على الجلسة الطارئة مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، موضحًا أنه يجب الوقوف على أسباب وفاة 3 مرضى عقب جلسة غسيل كلوي بالشرقية، ولم تحصل اللجنة على معلومة مفيدة، وفق قوله.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مساء الثلاثاء: «لم تكن هناك أية معلومة مؤكدة أو فائدة أدلت بها الوزيرة اليوم، ونشعر بأن دماء هؤلاء في رقبتنا ويفترض بنا أن نسترد حقهم».

وأوضح أن سبب الوفاة لم يخل من سوء تنظيف لوحدة المعالجة بالغسيل الكلوي، وهو ما يقع على عاتق إدارة المستشفى، مشيرًا إلى دور مجلس النواب في محاسبة الحكومة والرقابة على أدائها، ومحاسبة المخطئين.


وطالب النائب خالد هلال، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، في مداخلة هاتفية ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، بحصر ماكينات الغسيل الكلوي والفلاتر والأدوية وكل ما يلزم عمليات الخليج للوقوف على الصالح منها، وما يحتاج إلى الصيانة.


ومن جانبه علق محمد حامد، محامي الدكتور فتوح أبو المجد، مدير مستشفى ديرب نجم عن الاتهامات الموجه لموكله، موضحًا أنه تولى المنصب قبل 72 ساعة من واقعة «الغسيل الكلوي».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أنه في إطار محاولة وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بعملية تطهير ومحاربة الإهمال والفساد، طلب من مدير المستشفى السابق تقديم استقالته، وتم تكليف «أبو المجد» قائمًا بأعمال مدير المستشفى لمحاربة أوجه الإهمال، وانعدام الانضباط بالمستشفى.

وتابع: «تم إبلاغ الدكتور فتوح من أحد المواطنين هاتفيًا في ديرب نجم بواقعة الغسيل الكلوي، وقاله الحقني، جميع مرضى الكلى بيموتوا، وتوجه على وجه السرعة إلى المستشفى، ولم يكن هناك أطباء داخل المستشفى سوى طبيبين، ووجدوا 3 قد وافتهم المنية، و6 بيحتضروا».


أنيسة حسونة عن الزيادة السكانية: «بعد الطفل الثاني مفيش تعليم مجاني»

قالت النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، إنه ينبغي إعادة النظر في الحملات الداعية إلى تنظيم الأسرة، من أجل توعية الناس، مشيرة إلى ضرورة أن تقوم الأجهزة المعنية بأدوارها في هذا الشأن.

وأضافت «حسونة»، خلال لقائها مع برنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أنه ينبغي أن تعتمد هذه الحملات الدعائية على المنطق في مخاطبة الناس، متابعة: «لازم يبقى فيه منطق، أقوله مثلا خلّف على كيفك، بس بعد الطفل الثاني مفيش تعليم مجاني، ولا علاج مجاني».


و«نقيب الصيادلة» للأطباء: «بلاش تكتبوا شفرات في روشتة العلاج»

قال الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، إنه ينبغي عل كل الأطباء مراعاة الحفاظ على صحة المريض، من خلال الاتجاه نحو كتابة روشتة العلاج عن طريق الكمبيوتر، مستطردًا أن العالم كله أصبح يتجه لكتابة الروشتة على الكمبيوتر.
وأضاف خلال لقائه مع برنامج «الحياة في مصر»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الثلاثاء: «لكن كتابة الشفرة في الروشتة بيدفع تمنها المريض»، موجهًا رسالة إلى الأطباء، بضرورة كتابة الروشتة بشكل واضح، حتى يستطيع الصيدلي قراءتها، الذي يمكن أن يكون حديث عهد بالمهنة، بدلًا من كتابة «الشفرات» على حد وصفه.


«شعبة الدواء»: نقص الأصناف ظاهرة عالمية.. وأزمة الأنسولين سببها سوء التوزيع

قال الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، إن نقص الدواء ظاهرة عالمية موجودة في كل دول العالم، إلا أن المشكلة في مصر تأخذ منحنًا آخر لوجود ثقافة معينة لدى الأطباء والمرضى برفض البديل، ما يفاقم المشكلة.
وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء الثلاثاء، أن نقص الدواء في نوفمبر 2016 كان يتخطى ألف صنف دوائي، لكنه انخفض اليوم إلى 150 صنفًا بينهم نوعيات هامة، موضحًا أن أزمة الأنسولين بدأت نهاية شهر يوليو بسبب سوء التوزيع في بعض المناطق.


«الصحة»: الأنسولين متوفر بمعظم صيدليات الدولة بكميات وفيرة

وقالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للصيدلية بوزارة الصحة، إن الأنسولين متوافر حاليًا في أغلب صيدليات الجمهورية بكميات وفيرة تكفي الحاجة وفقًا للمعدلات الطبيعية.

وأضافت في مداخلة هاتفية ببرنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء الثلاثاء، أن الوضع سيعود لطبيعيته مرة أخرى بحلول شهر أكتوبر المقبل، مشيرة إلى وجود مخزون من أغلب الأصناف يكفي لمدة 3 أشهر، فضلًا عن تنفيذ خطط استيرادية إضافية في شهر أكتوبر المقبل لتوفير كافة الأصناف بأرصدة إضافية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك