الخميس 21 سبتمبر 2017 3:36 ص القاهرة القاهرة 27°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

وزير الخارجية التركى: لن نتوسل لألمانيا لإبقاء قواتها فى إنجرليك


نشر فى : الخميس 18 مايو 2017 - 10:00 م | آخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 10:00 م
فى تصاعد لوتيرة الخلاف بين برلين وأنقرة على خلفية منع الأخيرة برلمانيين ألمان من زيارة قاعدة إنجيرليك التركية التى تستضيف 268 جنديا ألمانيا ضمن التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش» الإرهابى، أكد وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، اليوم، أن بلاده لن تتوسل لألمانيا لإبقاء قواتها فى القاعدة.
وعلق وزير جاويش أوغلو عن احتمال سحب ألمانيا قواتها من قاعدة إنجيرليك التركية بالقول «هذا أمر يخصهم»، مضيفا: «لن نتوسّل لهم من أجل البقاء»، بحسب وكالة «الأناضول» التركية.
وأعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، أمس، عزمها إجراء محادثات استطلاعية فى الأردن مطلع الأسبوع المقبل للبحث عن بديل لقاعدة «إنجرليك» التركية، مشيرة إلى أن فرقة استطلاعية توجهت إلى الأردن، الثلاثاء الماضى، لاستكشاف إمكانيات نقل القوات الألمانية من إنجرليك إلى هناك، مضيفة أن قبرص قد تكون أيضا بديلا ثانيا لنقل القوات إليها.
وكانت تركيا رفضت زيارة خبراء فى شئون الدفاع بالبرلمان الألمانى لقاعدة «إنجرليك» فى جنوب شرق البلاد، بسبب منح الحكومة الألمانية اللجوء لجنود أتراك تورطوا فى محاولة الانقلاب العسكرى الفاشلة التى شهدتها البلاد فى يوليو الماضى.
من جهة أخرى، فسرت السفارة التركية فى الولايات المتحدة فى بيان اليوم، المشاجرة التى وقعت أمام السفارة خلال زيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لواشنطن، بالقول إن الأتراك الذين تجمعوا أمام السفارة للترحيب بأردوغان «استخدموا حق الدفاع المشروع عن النفس لمواجهة اعتداء مظاهرة غير مرخصة».
وشدد البيان على أن أنصار المسلحين الأكراد «هم الذين يتحملون مسئولية ما حصل من مشاجرة».
وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس، على لسان المتحدثة باسمها هيذر نويرت عن قلقها العميق إزاء الحوادث العنيفة التى شارك فيها محتجون وأفراد أمن أتراك فى واشنطن»، مؤكدة أن «العنف ليس ردا مناسبا على حرية التعبير»
ووفقا لرئيس شرطة واشنطن بيتر نوشام، فقد أسفرت المشاجرة عن إصابة 11 مدنيا وضابط. وأثارت الحادثة موجة غضب فى الولايات المتحدة خاصة بسبب استخدام رجال الأمن الأتراك العنف مع المحتجين، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى تعليقات تندد «باعتداء رجال الأمن الأتراك على مواطنين أمريكيين عزّل وعلى أرض أمريكية».

 




شارك بتعليقك