الجمعة 15 ديسمبر 2017 12:58 ص القاهرة القاهرة 16.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

وزير النقل لـ«الشروق»: قروض أوروبية لتطوير المترو بعد تقليل دعم سعر التذكرة

كتبت ــ ميساء فهمى
نشر فى : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 8:56 م | آخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 8:56 م

عرفات: عدم تحديث الخط الأول يهدد باستمراره.. ولا يجوز استمرار سعر التذكرة بالسعر الحالى بعد اكتمال إنشاء الخط الثالث
قال وزير النقل هشام عرفات، إن الوزارة بدأت تتلقى عروضا عديدة من الدول الأوروبية لتقديم القروض التى تحتاجها الوزارة لتطوير الخطين الأول «حلوان ــ المرج»، والثانى «شبرا الخيمة ــ المنيب» بعد تقليل الدعم عن تذكرة المترو، حيث تحتاج الوزارة إلى 30 مليار جنيه لتطوير الخطين، منوها إلى عزوف البنوك الدولية فى السابق عن تقديم قروض للوزارة بسبب ضعف سعر التذكرة، وأن وزارة التعاون الدولى تتولى التفاوض على تلك القروض.
وأضاف الوزير، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن بنك الاستثمار الأوروبى عرض المساهمة فى تمويل المرحلة الأولى من خطة تطوير الخط الأول للمترو، والتى تشمل البنية التحتية والأنظمة والإشارات، بنسبة 50% من إجمالى التكاليف، بالإضافة إلى اقتراض مليار يورو من وكالة التنمية الفرنسية وبنك الإعمار الأوروبى، سيكون جزء منه بالجنيه المصرى سيتم تسديده على عامين، وجزء آخر بالعملة الأجنبية لا يقل عن مليار يورو، بجانب توفير جزء من الموازنة العامة للدولة لتطوير المترو.
وأشار عرفات إلى أن الخط الأول للمترو تم إنشاؤه منذ 30 عاما، ولم يخضع للتطوير وإعادة التأهيل مما أصابه بالعجز، واستمراره بدون تطوير يهدد باستمراره، وقال انه تم وضع تطويره أولوية أولى للوزارة فى خطط تطوير هيئاتها، لافتا إلى أن نظام الإشارات المعمول به حاليا أصبح خطرا على هذا الخط، خاصة أنه ينقل 1.8 مليون مواطن يوميا.
وأوضح عرفات أن زيادة سعر التذكرة ساهم فى توفير دخل لشراء الدفعة الأولى من ماكينات الدخول والخروج للخطين الأول والثانى وتوريدها عبر ميناء القاهرة الجوى من فرنسا، ضمانا لسرعة وصولها وتركيبها، انتظارا لوصول باقى الدفعات وفقا للتعاقد مع شركة «تاليس» الفرنسية لتوريد 850 ماكينة تذاكر للمترو بتكلفة 160 مليون جنيه، بدلا من البوابات القديمة المتهالكة، ليتم تركيبها خلال 18 شهرا من تاريخ تفعيل التعاقد، معلنا عن الإفراج الجمركى للدفعة الأولى من البوابات.
ونوه الوزير إلى أن خطة تطوير الخط الأول تشمل تحديث نظم الإشارات بالكامل بتكلفة 2 مليار جنيه، وتطوير نظم التحكم المركزى، وتحديث نظم الاتصالات بالكامل بقيمة مليار و600 مليون جنيه، وتجديد القضبان بتكلفة 634 مليون جنيه، وإنشاء ورش صيانة جديدة بمحطة كوتسيكا لاستيعاب القطارات الجديدة بقيمة 934 مليون جنيه، وإعادة تأهيل بعض الأعمال الكهروميكانيكية بتكلفة 1.5 مليار جنيه، وازدواج المسافة بين محطتى المرج القديمة والمرج الجديدة بتكلفة 448 مليون جنيه، وتركيب بوابات عبور جديدة.
ولفت إلى أن خطة تطوير الخط الثانى للمترو تتكلف 4 مليارات جنيه، ويضم تحديث نظم الإشارات وشراء 10 قطارات مكيفة جديدة، فضلا عن طرح شراء 6 قطارات مكيفة.
ورأى أنه لا يجوز استمرار سعر تذكرة المترو بالسعر الثابت حاليا كما هو عليه بعد اكتمال إنشاء الخط الثالث للمترو «مترو المطار»، باعتبار هذا الخط هو الأطول على مستوى الشرق الأوسط، ملمحا إلى إعادة تسعير التذكرة وفقا لعدد المحطات، لضمان عدم تكبد شركة المترو خسائر بملايين الجنيهات، والوصول إلى نقطة التعادل بين المصروفات والإيرادات.




شارك بتعليقك