الأحد 22 يوليو 2018 10:06 م القاهرة القاهرة 29.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

أفلام الرسوم المتحركة على مائدة حوار الإسماعيلية السينمائى

كتبت ــ إيناس عبدالله:
نشر فى : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:00 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:00 ص

منتج «بلا خيوط»: واجهت صعوبات فى تقديم فيلم يتناول فرقة غنائية نسائية

قال فانجيليس فامباس منتج الفيلم اليونانى «بلا خيوط» الذى عرض بمهرجان الاسماعيلية للسينما التسجيلية انه قرر عمل فيلم يتناول فرقة نسائية غنائية، بعدما تعرف على اعضاء تلك الفرقة واعجب بافرادها والحالة الفنية الخاصة التى يقدمونها خلال حضوره حفلة من الحفلات المعتاد على حضورها، وخطر على باله ان يعرفهم بالمخرج انجيلوس كوفوتسوس الذى اعجب جدا بالفكرة وقرر عمل فيلم عن عالمهم والذى تدور أحداثه حول خمس نساء من سالونيك قاموا بتكوين فريق غنائى فى محاولة للتغلب على الازمة الاقتصادية اليونانية لتصنعن موسيقى جميلة وبديلة ذات هوية نسائية.

وأضاف انه واجه العديد من المشكلات الانتاجية، بعد ان ذهب لاخذ دعم من مركز السينما اليونانى ولم يوفق بسبب الازمة الاقتصادية.

واشار إلى ان الاغانى التى ظهرت فى الفيلم كلها تراثية من اماكن مختلفة من انحاء اليونان ما عدا اغنية عربية واحدة.

على جانب اخر عقدت ندوة لمناقشة أفلام الرسوم المتحركة، التى عرضت ضمن فعاليات الدورة العشرين لمهرجان الاسماعيلية السينمائى الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، وناقشت الندوة الفيلم الأردنى الألمانى «بين بين» للمخرجة رند بيروتى، التى قالت ان فيلمها يتناول قصة عائلة فلسطينية تعيش فى اليونان، وانها تعرفت على العائلة التى صورتها وهى فى طريقها للهجرة إلى اوروبا

وقدمت المخرجة سارة نبيل الفيلم المصرى «أول يوم»، الذى تحكى من خلاله عن أول يوم لها فى المدرسة، وهى أول تجربة حياتية يمر بها الإنسان فى حياته. وجسدت ذلك من خلال كل كوابيس اليوم فى المدرسة ونشاهدها من خلال عيون طفلة صغيرة تدخل على حياة جديدة.

فيما اشارت المخرجة البولندية البولندية دوتى كولتيس انها قدمت فى فيلمها «الأحدب والبجعة» قصة شعبية عن قيم الصداقة والانتماء، وذكرت مخرجة الفيلم ان هدفها تنمية الوعى لدى الأطفال من خلال التساؤل عن فهم ما يدور بالفيلم وبهذا تستطيع أن ترتقى بأفكارهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك