الأحد 23 سبتمبر 2018 10:55 م القاهرة القاهرة 26.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

«شركات السياحة» توضح الضوابط الخاصة بالسيارات الناقلة لحجاج البر

كتب- طاهر القطان
نشر فى : الإثنين 16 أبريل 2018 - 12:20 م | آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 12:20 م

التنبيه على السائقين بعدم تحصيل إتاوات أو إكراميات.. وعقوبات مشددة للمخالفين
أخطرت غرفة شركات السياحة، جميع الشركات المنظمة للحج وخاصة «الحج البري»، بضرورة الالتزام باتباع الضوابط التي اعتمدتها وزارة السياحة، والتي تتعلق بالاشتراطات الخاصة بالسيارات الناقلة لحجاج البر، وكذلك الضوابط الخاصة بالسائق الذي سيكون مسؤولا عن نقل ضيوف الرحمن ومرافقتهم طوال الرحلة.

من جانبه، قال هشام أمين، رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، إن الضوابط التي اعتمدتها الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، بالنسبة للحج البري، اشترطت ألا يقل موديل الأتوبيس الناقل لحجاج البر عن 2009، وأن يكون مزود بجهاز GPS، محدد السرعة لضمان حداثة الموديل؛ لتقديم خدمة أفضل لحجاج البر.

وذكر أن الضوابط تشترط أن تكون السيارة مرخصة سياحيا، وأن تكون رخصة السائق والسيارة سارية حتى تاريخ عودة الرحلة، بالإضافة إلى صلاحية السيارة سياحيا وفنيا، وأن تحتوي على كافة مستلزمات الوقاية والسلامة من: «عدد 2 طفاية حريق، شنطة عدة كاملة، طقم سيور وفلاتر، شنطة إسعاف».

وأضاف هشام أمين، أن الضوابط منعت استخدام السيارات ذو الطابقين حمولة 72 راكبا، كما اشترطت عدم الحصول على استمارة 126 من مصلحة الجمارك إلا بعد موافقة الوزارة، كما ألزمت وزارة السياحة المشرف وسائق الأتوبيس بالاحتفاظ بالجزء الأسفل من الاستمارة 126 لتقديمه للجان التفتيش في الذهاب والعودة، متابعا: «شددت الضوابط على ضرورة ترك مقاعد خالية في حدود 10% من طاقة الأتوبيس وذلك لاستخدامها في الحالات الطارئة».

أما بالنسبة للضوابط الخاصة بالسائق، فأشار أحمد إبراهيم، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، إلى وجوب أن يكون مسجلا بالوزارة ويجوز أن يكون مسجلا على شركة أخرى غير الشركة المالكة للأتوبيس، كما يجب أن يجتاز الكشف الطبي بما لا يتجاوز سنة، وأن يكون حاصلا على الدورة التدريبية العملية والنظرية الخاصة بالسائقين بالمركز المصري للقيادة الأمنة، كما يجب أن يلتزم السائق بعدم ارتكاب أية أعمال من شأنها تأخير وصول الرحلة في الميعاد المحدد لها دون سبب.

وأضاف عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، أنه يشترط أيضا وجود سائقين لكل أتوبيس في الحج البري نظرا لطول المسافة، على أن يكون أحدهما أساسيا والآخر احتياطيا، وأن يجتاز السائقون الكشف الطبي للتأكد من عدم إصابته بأية أمراض أو تعاطي المخدرات وغيرها من الأسباب التي تمنع اختيار السائق، مشددا على ضرورة التزام السائق بعدم تحصيل أية إتاوات أو إكراميات تحت أي مسمى من الحجاج، كما يلتزم بعدم ارتكاب أية أعمال من شأنها الإهمال أثناء الرحلة وفي حالة مخالفة تلك الواجبات والمهام سوف يُطبق عليه الجزاء القانوني في هذا الشأن.

ومن المقرر أن تبدأ وزارة السياحة، خلال الفترة المقبلة، إجراءات معاينة الأتوبيسات المخصصة لحجاج البر، حيث سيتم فحص أكثر من 660 أتوبيسا حديثا، بحد أدنى موديل 2009؛ للتأكد من سلامتها الفنية والسياحية لنقل حجاج البر، وذلك بمقر مجمع الشرطة بالقاهرة، مع سفر لجان فنية لفحص باقي الأتوبيسات بالإسكندرية والغردقة وشرم الشيخ؛ لاختيار أفضل 350 أتوبيسا لتنفيذ رحلات حجاج البر وعددهم 12 ألف حاج.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك