الإثنين 16 يوليو 2018 10:19 م القاهرة القاهرة 27.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

«يوم فى حلب» يبكى جمهور الإسماعيلية لتزامن عرضه مع العدوان على سوريا

كتبت ــ إيناس عبدالله:
نشر فى : الإثنين 16 أبريل 2018 - 10:14 ص | آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 10:14 ص

مفارقة غريبة تلك التى شهدها عرض الفيلم التسجيلى السورى «يوم فى حلب» المشارك فى مسابقة الفيلم التسجيلى القصير ضمن فعاليات الدورة الـ 20 لمهرجان الاسماعيلية السينمائى، حيث تزامن عرض الفيلم مع اعلان الحرب على سوريا من قبل امريكا وبريطانيا وفرنسا، وربما كان هذا سبب الحشد الجماهيرى لمشاهدة الفيلم والذى تجاوب بشكل كبير مع احداثه وظهر هذا جليا على وجوه البعض بعد أن انسالت دموعهم وهم يشاهدون تلك المشاهد القاسية والواقع الذى تعيشه سوريا وتحديدا حلب نتيجة الحروب المستمرة التى تتعرض لها وتسعى للنيل منها.
وأعرب العديد من السينمائيين والنقاد عن إعجابهم بالفيلم وقوته وأسلوب عرض قضيته، بشكل قد يبدو بسيطا لكنه يحمل عمقا وألما كبيرين فى نفس الوقت، وقدم لنا صورة واقعية وحقيقية لما يحدث الآن بسوريا.
الفيلم مدته 24 دقيقة، سيناريو وإخراج ومونتاج على الإبراهيم، وهو صحفى ومخرج أفلام وثائقية سورى، حاصل على شهادة فى الإعلام من جامعة دمشق، وعمل صحفيا لعدة صحف وقنوات تليفزيونية بسوريا وبقنوات عربية وعالمية.
وفى هذا الفيلم استعرض على الإبراهيم مدينة حلب بعد تساقط القنابل عليها، بلا أى كلمات مصاحبة، فقط قام بتركيز عدسة الكاميرا من الأعلى على الأطلال والبشر الذين يكافحون للبقاء على قيد الحياة، عندما قطعت روسيا إمدادات الطعام والدواء وتوافرت كل الاسباب للموت، ولم يتوافر إمكانية دفن الموتى، ولا علاج المرضى والجرحى، وكان هناك آلاف تحت الحصار يعانون ولكن لم يفقدوا الأمل فى النجاة فكان تلاحم السوريين اقوى من أى شىء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك