الإثنين 25 سبتمبر 2017 11:56 ص القاهرة القاهرة 28°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

استنفار أمنى فى المحافظات بعد عمليتى البدرشين والغردقة


نشر فى : السبت 15 يوليو 2017 - 8:16 م | آخر تحديث : السبت 15 يوليو 2017 - 8:16 م

كتب ـ عصام عامر ورضا الحصرى ويونس درويش ومحمد نصار وخميس البرعى:

شرطة الإسكندرية تكثف نشاطها فى المزارات السياحية والكنائس.. إجراءات أمنية مشددة بجنوب سيناء وقوات سرية على الشواطئ

أعلنت مديريات الأمن فى المحافظات الاستنفار، ورفعت حالة الطوارئ، اليوم، حيث كثفت مديرية أمن الإسكندرية، من تواجد عناصرها فى المزارات السياحية، وحول الكنائس وفى الأماكن العامة، فيما تم رفع الاستنفار الأمنى في محافظة جنوب سيناء بداية من نفق الشهيد أحمد حمدى حتى مدينة طابا، وتواجدت قوات من الشرطة والجيش عند الكنائس مع غلق جميع الطرق المؤدية إليها، ووضع بوابات إلكترونية على مدخل كل كنيسة.
وأغلقت مديرية أمن أسيوط الطرق والمداخل بين المحافظة ومحافظات الوادى الجديد والمنيا وسوهاج وطريق أسيوط ـ البحر الأحمر، مع تشديد إجراءات التفتيش على جميع السيارات.
وقرر مدير أمن أسيوط اللواء عاطف قليعى، وقف إجازات ضباط وأفراد ومجندين المديرية، وإرسال إشارة إلى جميع المراكز والإدارات الشرطية، بإعلان حالة الاستنفارالأمنى بمداخل ومخارج مدينة أسيوط والمراكز الحدودية وفرض كردونات أمنية مشددة أمام المنشآت العامة، مثل مبنى المحافظة ومديرية الامن ومجمع المحاكم والأمن الوطنى والبوابات الرئيسية لجامعتى أسيوط والأزهر والمدينة الجامعية ومحطات المياه والكهرباء البخارية وشركات البترول والبوتاجاز.
وفى كفر الشيخ انتشرت قوات الانتشار السريع أمام مختلف ميادين المحافظة الرئيسية، من بينها ميدان النصر والملك والاستاد والجمعية الشرعية وشارع بورسعيد ببلطيم وإبراهيم الدسوقى بدسوق، فضلا عن مدرعات الشرطة التى انتشرت فى شوارع مدينة كفر الشيخ.
وقامت قوات الأمن المركزى بتأمين مبانى ومنشأة الشرطة ومديرية الأمن وأقسام ونقاط الشرطة والمحافظة والبنوك والكنائس، بينما قامت قوات حرس الحدود بالتعاون مع قوات الأمن بالانتشار على حدود المحافظة الشمالية المطلة على البحر المتوسط وبحيرة البرلس لمنع أى عمليات تسلل قد تحدث.
ورفعت الأجهزة الأمنية بالبحيرة درجة الاستعداد القصوى لمواجهة كل صور الأعمال الإرهابية والتخريبية، وذلك بمجموعات قتالية للتصدى لأى أعمال تخريبية وفحص المتواجدين بالمزارع وخاصة الغرباء وأماكن تجمعات الغرباء بالظهير الصحراوى.
من جانبه أكد اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة فى تصريح لـ«الشروق»، أنه تم الدفع بمجموعات قتالية للتصدى لأى محاولة للخروج على القانون، وتكثيف الخدمات أمام المصالح الحكومية وعودة المتاريس أمام الكنائس والأديرة.
وأكد شوقى على تكثيف قوات الأمن من تواجدها بمحيط المناطق الحيوية والمنشآت المهمة، ونشر سيارات القول الأمنى بمدن ومركز المحافظة، مع تواجد رجال الشرطة فى محيط مبنى ديوان عام المحافظة فى شارع عبدالسلام الشاذلى، بجوار مجمع المديريات، تحسبًا لأى أعمال إرهابية وتخريبية.




شارك بتعليقك