السبت 23 يونيو 2018 6:00 م القاهرة القاهرة 33.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد الخروج من مونديال «روسيا 2018».. ما الأصلح لمنتخب مصر

مساجد لها تاريخ: سنان باشا.. إبداع عثمانى فى بولاق أبو العلا

مسجد سنان باشا<br/>
مسجد سنان باشا
كتب ــ إبراهيم جابر:
نشر فى : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 9:58 ص | آخر تحديث : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 9:59 ص

فى شارع السنانية، شمال حى بولاق أبوالعلا بالقاهرة، أسس مسجد سنان باشا، فى عام 1571 ميلاديا والى مصر وأشهر المعماريين فى الدولة العثمانية سنان باشا بن على بن عبدالرحمن، ليجسد الإبداع المعمارى، والذى قال عنه، أستاذ تاريخ العمارة فى جامعة فيينا العالم الألمانى كلوك، إنه يتفوق فنيا على مايكل أنجلو صاحب أكبر اسم فنى فى الحضارة الأوروبية.
يعد مسجد سنان باشا، الذى يبلغ طوله نحو 35 مترا، وعرضه 27 مترا، ثانى مسجد عثمانى أسس فى مصر، ويمتاز بقبته المركزية، والتى تقع فى قلب المسجد، ويحيط بها ثلاثة إيوانات من الجهات الشمالية والجنوبية والغربية والمسجد ليس له حرم بمعنى أنه لا يتقدمه أى فناء مكشوف والسبب فى ذلك صغر المساحة حيث كان يطل مباشرة على ثغر النيل وقد استعاض مهندس الأثر عن الفناء بالأروقة وقد كان محاطا من خارجه بأسوار كانت تحوى أبوابا وقد تهدم سور منها عام 1902 ميلادية.
وتحيط بالقبة المركزية والتى يبلغ قطرها نحو 15 مترا وشيدت من الداخل بالحجر ومن الخارح بالطوب الآجر، وتفتح على القبة بواسطة ثلاثة أبواب عرض كل منها 8 أمتار وكل باب منها يحوى عقدا يعلوه مقرنصات بدلايات متنوعة الأشكال ويعلو الأروقة قباب ضحلة يبلغ عددها خمسة قباب فى الرواق الغربى بينما الرواقان الشمالى والجنوبى يحويان أربعة قباب فقط.
ويتوسط محراب المسجد الضلع الشرقى للقبة ويكتنفه عمودان رخاميان يحملان عقدا مدببا مزخرفا بطريقة الصنجات المعشقة بطريقة الأبلق وصنع بدن المحراب من الفسيفساء الرخامية المزخرفة بأشكال الأطباق النجمية المتعددة الألوان وزخرفت طاقية المحراب بزخرفة الزجزاج بألوان صفراء وسوداء.
وتقع المئذنة فى الركن الجنوبى الشرقى ومقامة على قاعدة مربعة يعلوها بدن أسطوانى زخرف بستة عشر قناة من الخارج ويعلوها الطابق الثانى وهو دائرى القطاع ينفصل عن الطابق الأول بشرفة ذات ستة عشر ضلع مزخرف بنقوش محزمة ويعلو الشرفة ثلاثة صفوف من المقرنصات والدلايات وفى النهاية نجد الشكل المخروطى الذى يشبه القلم الرصاص وهو السمة المميزة للمآذن فى العمارة العثمانية.
ويحوى الجامع مزولة قيشانية فى النهاية الجنوبية الغربية صنعت على يد حسن الصواف عام 1862 ميلاديا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك