السبت 23 يونيو 2018 9:38 م القاهرة القاهرة 28.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد الخروج من مونديال «روسيا 2018».. ما الأصلح لمنتخب مصر

بلاد الله خلق الله: جزر القمر تستقبل رمضان على البحر بـ«موكب المشاعل»

كتبت ــ شدى طنطاوى:
نشر فى : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 9:44 ص | آخر تحديث : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 10:00 ص

من أرجاء الجزيرة العربية، ومناطق عدة فى بلاد فارس، هاجر عدد كبير من التجار المسلمين، واستوطنوا شواطئ تلك الجزر الواقعة على الساحل الشرقى لافريقيا، والمعروفة بجزر القمر، حاملين معهم تعاليم الاسلام، والتى أقبل عليها السكان الأصليون للجزر، والذين اندمجوا مع الوافدين من الجزيرة العربية وشيراز الفارسية ومن عمان، والإحساء، واليمن، ليتكون فى النهاية، هذا الشعب العربى الافريقى المسلم، والذى صارت له عادات خاصة، ابرزها، هذا الاستقبال الفريد والحافل لشهر رمضان.
ويبدأ استقبال شهر رمضان فى جزر القمر، منذ دخول شهر شعبان، حيث ينظم المسلمون الحفلات الفولكلورية على الشواطئ والمزارع والمتنزهات استعدادا لشهر الصيام، وعند تحرى هلال رمضان، يتوجهون إلى الشواطئ وهم يحملون المشاعل، وينشدون عددا من الترانيم مع دقات الطبول، وهناك تتواصل السهرة حتى موعد السحور وبداية النهار الأول للصيام، وتؤدى فى هذه الليلة صلاة التراويح بالمساجد، وتوقد المصابيح.
ومن عادات جزر القمر وبالذات فى شهر شعبان إقامة حفلات الزواج ليعيش الخطيبان معا خلال شهر رمضان، حيث تنظم «المجالس» إشهارا لهذا الزواج، ويُدعى الكثيرون من وجهاء المدن والقرى لحضوره.
ومن أبرز العادات فى جزر القمر، تنظيم وجبات الإفطار الجماعية فى المساجد حيث يتشارك الجميع الطعام، ويواظب العديد من القمريين على الإفطار فى المسجد، فقبل موعد الإفطار يحمل كل فرد طعامه ويتجه إلى المسجد، ويهيئون مائدة إفطار جماعى مكونة من أطباق مختلفة حيث يتبادلون الأكل مع بعضهم.
وبعد صلاة التراويح يجتمع الناس فى حلقات للسمر والاستماع إلى الدروس والمحاضرات الدينية، بينما تغلق الكازينوهات والملاهى الليلية فى جميع أنحاء البلاد بأمر من السلطات الحكومية.
وتكون وجبة الإفطار فى العادة خفيفة ومن الأطعمة الرئيسية التى توجد خلال شهر رمضان فى جزر القمر هناك الثريد الذى يحتل مكانة مهمة على مائدة الفطور، إضافة إلى وجبة الموز الأخضر المطبوخ مع سمك أو لحم، ولا تخلو الموائد من فواكه المانجو والحمضيات ومشروبات الأناناس والفواكه الطازجة. أما وجبة السحور فتتكون من الأرز مع اللبن والخضراوات، إضافة إلى شرب الشاى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك