الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 12:06 ص القاهرة القاهرة 27.3°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

الحركة بركة: نصيحة لكار السن


نشر فى : السبت 13 يناير 2018 - 9:24 ص | آخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 9:24 ص

مقولة طالما رددها الجميع: الحركة بركة هى بالفعل نصيحة وإن صحت مع الجميع فإنها تعلو قدرا لدى المسنين. عدد شهر نوفمبر من الدورية العلمية الأوروبية للطب الوقائى أشارت إليه أهمية الحركة فى حياة كبار السن حتى إذا اقتصرت على أقل القليل منها. نشر فريق علمى مشترك هولندى بريطانى نتائج رصد التأثيرات الصحية المختلفة التى تنتج عن حرص كبار السن على ممارسة ألوان الرياضة البدنية. أفادت نتائج الدراسة بأن ممارسة الرياضة حتى فى أبسط صور الحركة البسيطة مثل الحرص على المشى لها فائدة جمة وأنها أفضل بكثير مهما كان قدرها من عدم الحركة والخمول. فهى فى النهاية تتيح فرصة تفادى مخاطر الإصابة بأمراض القلب للأصحاء وخفض احتمالات الإصابة بمعاودة المرض والحوادث للمرضى منهم.
تعد تلك الدراسة من الدراسات المهمة المؤثرة إذ إنها شملت نحو ٢٥ ألف شخص فيما فوق الخامسة والخمسين من العمر تمت متابعتهم على مدى ١٨ سنة متصلة فى ١٠ دول أوروبية مختلفة.
ينصح فريق العمل كبار السن بضرورة أداء ١٥٠ دقيقة على الأقل فى الأسبوع نصفها على الأقل خفيفة كالمشى والنصف الآخر أعلى فى نسبة الإجهاد مثل المشى بسرعة أكبر أو ركوب العجل.
العلاقة بين التمارين البدنية والحفاظ على حيوية الجهاز الدورى وشرايين القلب علاقة تم إثباتها فى صورتها الإيجابية منذ سنوات عديدة كان من أهمها الدراسة التى تبناها د. جى آر موريس منذ عام ١٩٦١ والتى أشار فيها إلى ضرورة أن يمارس الإنسان ما بين رياضة متوسطة وعالية الجهد للحصول على نتائج ممكن التحقق منها فى مجالات وقاية الإنسان من أخطار أمراض شرايين القلب. لكن فى حالة كبار السن فإن بذل الجهد بمعدلات عالية قد يكون عقبة تجعلهم يقلعون عن ممارسة الحركة أساسا. لذا فأهمية تلك الدراسة تكمن فى تشجيعهم على مجرد الحركة المستمرة والقيام بأى جهد ممكن فهو بلاشك محسوب مثل المشى أو أداء بعض أعمال المنزل الخفيفة أو أعمال زراعة الحدائق البسيطة. الواقع أن ذلك يحمل أثرا إيجابيا نفسيا أيضا يحتاج إليه كبار السن فى تلك المرحلة الرمادية من أيام العمر فالحركة تزيد من ربط الإنسان بالبيئة التى يعيش فيها وتؤكد انتماءه لها وعدم تخلفه عنها كما أنها تزيد من أواصر العلاقة الإنسانية بين الإنسان ومن يمارسون معه تلك الرياضة مهما كانت بسيطة. يبدو بالفعل أن العلم فى جانب أحاديث أهل زمان!



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك