السبت 20 أكتوبر 2018 10:35 م القاهرة القاهرة 25.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

لوف يرفض انتقادات بالاك

د ب أ
نشر فى : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 6:48 م | آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 6:48 م

ينفرد يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بالرقم القياسي، من حيث عدد المباريات التي تولى فيها قيادة المنتخب الألماني، عندما يحل المنتخب الألماني ضيفا على المنتخب الهولندي بعد غد السبت.

ورفض لوف الانتقادات التي وجهها له مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني الأسبق، خلال هذا الأسبوع.

وقال لوف في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة في امستردام :" يمكن للناس أن تقول ما تريد. هذا الاسبوع لا يهمني على الاطلاق".

وأضاف :"رأيت بعض العناوين الرئيسية في مكان ما ولكنني لم أقرأ كل شيء- لأن هذا لا يهمني. لدي أفكار أخرى في رأسي هذا الأسبوع- والأسبوع اكثر من ذلك".

وكان بالاك قال في تصريحات تليفزيونية إنه "تفاجأ وأشخاص كثيرون بالإبقاء على لوف في منصبه" عقب الخروج من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت بروسيا.

ولكن بينما كان بالاك يتمنى تولي مدرب جديد المنصب، قام الاتحاد الألماني، بدلا من ذلك، بدعم المدرب الفائز بكأس العالم 2014 لإعادة تنشيط الفريق في بطولة دوري أمم أوروبا الجديدة.

هذا جعل لوف لديه الفرصة لمعادلة الرقم القياسي للمدرب سيب هيربيرجر، من حيث عدد المباريات التي تولى فيها قيادة المنتخب، والبالغ عددها 167 مباراة، بل وسينفرد لوف بالرقم القياسي عندما يقود المنتخب الألماني أمام هولندا، حيث سيكون وقتها قاد المنتخب في 168 مباراة.

المباراة على المحك أكثر من كونها احتفال، خاصة وأن المنتخبين الألماني والهولندي يتأخران عن المنتخب الفرنسي في المجموعة الأولى بالمستوى الأول.

ويملك المنتخب الألماني نقطة واحدة من التعادل سلبيا مع المنتخب الفرنسي، بينما يظل المنتخب الهولندي بلا نقاط بعدما خسر أمام المنتخب الفرنسي.

ويعلم لوف أن فريقه لا يمكنه أن يتعثر في المباراتين المقبلتين في أمستردام وبعدها بثلاثة أيام في فرنسا خاصة وأن خطر الهبوط موجود- على الرغم من التفكير الإيجابي بأن هناك مقعد في النهائيات التي ستقام في يونيو 2019 خاليا.

وقال لوف :"في البداية وقبل كل شيء، نريد أن تصدر المجموعة، وقعنا في بعض السقطات ولكننا لم نتوقف عندها. خضنا استعدادات بشكل جيد للمباراتين المثيرتين".

وقال لوف إن ماتياس جينتر سيظل في مركز الظهير الأيمن، فيما يحافظ جوشوا كيميتش على مركزه في وسط الملعب.

وتعهد بأن يشارك توماس مولر في الهجوم إذا لم يلحظ شيئا في التدريبات، لاسيما وأنه يخشى أن يتراجع أداء لاعبي بايرن ميونخ بسبب نتائجهم السيئة في الدوري الأماني في الفترة الأخيرة.

وقال لوف :"مباريات هولندا امام ألمانيا دائما ما تحظى بلمسة من التنافس الصحي. لقد خرج الهولنديون من المشاكل وحققوا نتائج جيدة مؤخرا. أعتقد أنهم في نفس مستوانا".

وقال رونالد كومان، المدير الفني للمنتخب الهولندي إنه لا يشعر بمزيد من المخاوف المتعلقة بالإصابات في صفوف الفريق.

وقال كومان ،في مؤتمر صحفي عقد اليوم للحديث عن المباراة "الجميع لائقون ويؤدون بشكل جيد."

وكان كيني تيتي ودافي بروبر ، اللذان شاركا ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الهولندي في مباراته الأولى بدوري الأمم أمام فرنسا ، قد انسحبا من قائمة المنتخب بسبب الإصابات.

وبعد الغياب عن نهائيات البطولات الكبيرة مرتين متتاليتين ، يتطلع المنتخب الهولندي إلى الإعلان عن نفسه بقوة من جديد عبر مواجهة نظيره الألماني المتوج بطلا للعالم في 2014 .

وقال كومان الذي تولى تدريب المنتخب الهولندي منذ فبراير الماضي "أعتقد أننا عدنا بالفعل إلى الطريق الصحيح. والمباراة أمام ألمانيا تشكل فرصة رائعة لإثبات ذلك."



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك