الأربعاء 23 أغسطس 2017 11:35 م القاهرة القاهرة 29°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

التقرير المبدئى لحادث الإسكندرية: إدانة سائقى القطارين

تصوير: رافي شاكر
تصوير: رافي شاكر
كتب ــ محررو الشروق:
نشر فى : السبت 12 أغسطس 2017 - 9:51 م | آخر تحديث : السبت 12 أغسطس 2017 - 9:51 م

سائق القطار المتوقف لم يقم بأى إجراءات معتادة فى حالات الأعطال.. وسائق القطار القادم تجاهل تحذيرات «السيمافورات»
وزير النقل يوقف عددًا من مسئولى السكك الحديدية.. وقائد قطار بورسعيد لـ«النيابة»: سائق قطار القاهرة كان يسير بسرعة تخالف قواعد الحركة

كشفت مصادر مسئولة بوزارة النقل وهيئة السكة الحديد، أن التقرير الفنى المبدئى بشان حادث تصادم القطارين قرب محطة خورشيد بالاسكندرية يوم أمس، أدان سائقى القطارين وحملهما المسئولية عن الحادث.

وذكرت المصادر فى تصريحات لـ«الشروق»، أن المعلومات الأولية للتقرير الفنى الخاص بالحادث تدين الطرفين، حيث أشار التقرير المبدئى إلى تعطل القطار القادم من بورسعيد رقم 571 قبل مدخل محطة «أبيس« لمدة تصل إلى نصف ساعة، دون توضيح أسباب توقف القطار حتى الآن فى هذه المنطقة.

وأضافت المصادر، أن مسئولية تنبيه القطار القادم من الخلف إكسبريس 13 هو عامل البرج، كما أن قائد القطار المتوقف لم يقم بأى إجراءات معتادة فى حالات الأعطال، مثل إبلاغ الغرفة المركزية، أو وضع كبسولات على بعد 500 متر قبل موقع القطار المُعطل على الأقل، وهى الكبسولة التى تنفجر وتصدر صوتا بقوة ربع مدفع تُنبه السائق بوجود قطار معطل أمامه ما يستوجب توقفه على الفور.

وتابعت أن التقرير يشير إلى أن سرعة القطار القادم من الخلف وصلت إلى 100 كيلو متر / الساعة، وهى السرعة المعتادة، ولم يكن على علم بوجود قطار متوقف أمامه مما أدى إلى اصطدامهما ببعض، مشددة على أن أجهزة الإشارات «السيمافورات» فى منطقة الحادث تعمل جيدا، وأصدرت إشارات حمراء لسائق القطار رقم 13 إكسبريس القادم من القاهرة تعنى ضرورة التوقف لانشغال السكة أمامه، لكنه أكمل طريقه بنفس سرعته حيث اصطدم بالقطار 571.

وكان وزير النقل هشام عرفات، قد قرر إيقاف مسئولى برج خورشيد وبرج أبيس ومدير عام التشغيل بغرب الدلتا ومدير تشغيل المسافات الطويلة وإحالتهم للتحقيق.

من جهته، ذكر فرحات عبدالستار فرحات، سائق قطار بورسعيد خلال سماع شهادته فى المستشفى الذى يعالج به من قبل رئيس النيابة الإدارية المستشار خالد أبو الوفا أنه كان متوقفا لانتظار أوامر التحرك، لكنه فوجئ بالقطار 13 يصطدم به من الخلف، مشيرا إلى أن سائق القطار القادم من القاهرة كان يسير بسرعة تخالف قواعد حركة القطارات والتى تشترط الالتزام بالحفاظ على مسافة 800 متر بين كل قطارين.

فى سياق متصل، قال المتحدث الرسمى باسم الوزارة خالد مجاهد، فى تصريحات أمس، إن عدد المتوفين فى الحادث بلغ 41 حالة، فيما خرج 79 مصابا من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء، مشيرا إلى ان 23 حالة محتجزة تحتاج تدخلا جراحيا، ويخضع الـ30 مصابا الآخرين لعلاج تحفظى، وحالتهم مستقرة، ومن المقرر خروجهم خلال ساعات، فيما تراوحت الإصابات بين اشتباه ما بعد الارتجاج، وكدمات، وكسور متفرقة فى الجسد. وأضاف مجاهد أنه تم تسليم 35 من جثامين المتوفين إلى ذويهم ونقلهم بسيارات إسعاف بالمجان طبقا لتعليمات وزير الصحة، وتتبقى 6 جثامين أخرى يجرى تسليمها تباعا.




شارك بتعليقك