السبت 21 يوليو 2018 3:39 م القاهرة القاهرة 37.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

جامعة النيل الأهلية تقدم 30 منحة لأوائل الثانوية العامة

كتب-هاني النقراشي:
نشر فى : الخميس 12 يوليو 2018 - 7:14 م | آخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 7:14 م

-غدا.. الجامعة تحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلبة البكالوريوس والماجستير


أعلن الدكتور طارق خليل، رئيس جامعة النيل الأهلية، أن مجلس أمناء الجامعة وافق على منح أوائل الثانوية العامة للعام الدراسي 2018-2019 عدد 30 منحة دراسية كاملة، بواقع 10 منح في كل شعبة "10 للعلمي علوم - 10 للعلمي رياضة - 10 لشعبة الأدبي".

وأعلنت الجامعة على صفحاتها بمواقع التواصل الإجتماعي وموقعها الرسمي على الإنترنت www.nu.edu.eg عن شروط التقدم للحصول على المنح الدراسية المختلفه.

من جانبه، أكد الدكتور طارق خليل رئيس الجامعة، على قيمة وأهمية الأهتمام بالطلاب المتفوقين، وهو دور من أدوار الجامعة من ناحية المشاركة المجتمعية، مشددا على أن جامعة النيل، هي أول جامعة أهلية بحثية مصرية لا ربحية في القرن الـ21، تسعى لوضع مصرعلى الخريطة العالمية للبحث العلمي وإنتاج التكنولوجيا المتطورة، وإعلاء قيم ثقافة التعلم وريادة الأعمال؛ وأن الجامعة تسعى دوما إلى إعلاء مسيرة العملية التعليمية بعد مرور 11 سنة على تأسيس الجامعة.

وفي سياق آخر، تحتفل جامعة النيل الأهلية غدا الجمعة، في السادسة مساء ؛ بتخريج الدفعة التاسعة من الحاصلين على درجة الماجستير والدفعة الخامسة من الطلاب الحاصلين على درجة البكالوريوس، وذلك بالمقر الرئيسى للجامعة بمدينة الشيخ زايد.

ومن المقرر أن يحضر حفل التخرج ، مجلس أمناء الجامعة بكامل هيئته، والذي يرأسه عمرو موسى، رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأسر الطلاب، وعدد من القيادات الطبيعية المهتمة بالعملية التعليمية، وعدد من الإعلاميين والصحفيين ؛ ويلقي الكلمة الرئيسية لحفل التخرج الفنان محمد صبحي.

وتقوم الجامعة خلال فاعليات حفل التخرج بعرض فيلما تسجيليا عن نشأة الجامعة وشراكاتها مع كبريات الجامعات العالمية ؛ والتعاون بين الجامعة وعدد من الهيئات والمراكز البحثية والمالية والبنوك ؛ وذلك بمناسبة مرور 11 سنة على إنشاء الجامعة ؛ كأول جامعة أهلية بحثية لا ربحية في القرن الــ 21 .

وقال الدكتور طارق خليل أن توقيت حفل التخرج يأتي تزامنا مع إعلان نتيجة الثانوية العامة 2018 والتوسعات الأخيرة التي شهدتها الجامعة في المباني والمعامل والكليات، خاصة بعد إستلام المبنى الأكاديمي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك