الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 4:35 م القاهرة القاهرة 33°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

في رأيك من الأحق بلقب أفضل لاعب في العالم؟

البرلمان يغلق «قاعة تزكية السيسى» بعد وصول المؤيدين لـ516 نائبا

تصوير جيهان نصر
تصوير جيهان نصر
كتب ــ إسماعيل الأشول:
نشر فى : الخميس 11 يناير 2018 - 9:28 م | آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 9:28 م

• موظف بالأمانة العامة: الأمور مضت بسلاسة وأعددنا الأوراق اللازمة للتزكية منذ إعلان الجدول الزمنى للانتخابات
• 12 لجنة جمعت الاستمارات فى يومين.. وعبدالعال أبرز المؤيدين
بعد تزكية 516 نائبا للرئيس عبدالفتاح السيسى، مرشحا لفترة ثانية، على مدى اليومين الماضيين، فى حملة قادها ائتلاف «دعم مصر»، داخل أروقة مجلس النواب، أغلقت الأمانة العامة للمجلس، اليوم، القاعة التى كانت معدة لاستقبال الأعضاء لتسجيل استمارات التزكية، «وإن كان من المتوقع ارتفاع العدد فى وقت لاحق، متى طرق نواب آخرون أبواب الأمانة العامة للمجلس لتسلم النماذج المعدة لذلك»، وفق مصدر بالمجلس.

وكانت القاعة قد تحولت خلال الثمانية والأربعين ساعة الماضية، إلى ما يشبه المقر الانتخابى، يضم 12 لجنة موزعة على إجمالى عدد نواب المجلس بواقع لجنة لكل خمسين عضوا، عدا لجنة واحدة ضمت النواب من أرقام العضوية 551 إلى 596.

وأشاد رئيس ائتلاف «دعم مصر» النائب محمد السويدى، فى تصريح له، أمس، بتجاوز عدد النواب الذين سجلوا الاستمارات إلى 497 نائبا حتى عصر الأربعاء، قائلا إنه «تأييد من كل أعضاء مجلس النواب وليس من نواب الائتلاف وحدهم».

وفى أول أيام تسجيل استمارات التزكية، أعلن الائتلاف، الثلاثاء، تزكية 320 من نوابه الرئيس السيسى لفترة ثانية، ونقل بيان رسمى عن السويدى قوله إن تزكية الرئيس للترشح «رسالة تأييد من أعضاء الائتلاف تحمل معنى التقدير لدور الرئيس وإنجازه».

وأضاف وقتها: «العدد المطلوب أقل من ذلك بكثير (20 نائبا) لكن الإصرار على أن يكون العدد بهذه الصورة رسالة بالوقوف فى ظهر الرئيس، ودعمه لإكمال مشروعه العظيم».

وأغلق موظفو الأمانة العامة بالمجلس القاعة التى كانت معدة لتسجيل الاستمارات اليوم، ووضعوا أمامهم عددا من المقاعد، فيما ظلت لافتات إرشاد النواب إلى لجانهم داخل القاعة كما هى.

وبدا لافتا يوم إطلاق حملة تسجيل الاستمارات الإقبال النيابى الكبير على المشاركة فيها، وتعامل الموظفون الذين أداروا العمل داخل القاعة مع الحدث كعمل انتخابى تقليدى، حيث حرصوا على استقبال كل نائب واصطحابه إلى اللجنة المدون بها رقم عضويته.

وفيما امتنع نواب تكتل 25/30 عن تسجيل استمارات تزكية للرئيس السيسى أو غيره من المرشحين، شوهد وكيل مجلس النواب النائب سليمان وهدان، فى أول يوم لإطلاق الحملة، يداعب النائب هيثم الحريرى، عضو التكتل، داعيا إياه لتسجيل استمارة تأييد للرئيس السيسى.

وكان من أبرز من سجلوا الاستمارة رئيس مجلس النواب على عبدالعال، ووكيلى المجلس، السيد الشريف وسليمان وهدان، ورئيس ائتلاف «دعم مصر» النائب محمد السويدى.

ومن المقرر، وفق مصدر نيابى بائتلاف «دعم مصر»، أن يواكب الائتلاف انتخابات الرئاسة، مدافعا عن الرئيس السيسى، من خلال إطلاق حملات شعبية وجماهيرية لتأييده وبيان إنجازاته التى تحققت فى فترة حكمه الأولى، وكذلك الإنجازات التشريعية التى تم إقرارها بدعم القيادة السياسية، وفى صدارتها قانون التأمين الصحى الشامل الذى يستفيد منه المصريون جميعا، والتركيز كذلك على مشروعات الإسكان الاجتماعى التى تم إنجازها لصالح محدودى الدخل.

وقال موظف بالأمانة العامة، طلب عدم ذكر اسمه، لـ«الشروق» اليوم: «مضت الأمور بسلاسة، ومنذ إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات الجدول الزمنى لعملية الترشح والانتخاب، تم إخطارنا بإعداد الأوراق والبيانات المطلوبة وطبعها بإجمالى عدد نواب المجلس، وتجهيزها لتيسير عملية تسجيل الاستمارات على السادة النواب، وقد كان الأمر يسيرا خاصة وأن الهيئة الوطنية للانتخابات وفرت نماذج التزكية للأمانة العامة للمجلس، ونحن قمنا بتوفير صور من بطاقة الرقم القومى للسيد رئيس الجمهورية، وبيانات السادة النواب وأرقامهم القومية مطبوعة، لتسهيل عملية التسجيل».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك