الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 5:18 م القاهرة القاهرة 30.7°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

«التموين»: 3 ملايين اسم مكرر ووهمى ووفيات بمنظومة الدعم

تصوير أحمد عبد اللطيف
تصوير أحمد عبد اللطيف
كتب ــ إسلام جابر:
نشر فى : الخميس 11 يناير 2018 - 8:19 م | آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 8:19 م

150 مليون جنيه تهدر شهريًا.. وتحويل المخالفين لقواعد الحصول على بطاقات التموين للنيابة للتحقيق
قال مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق، عمرو مدكور: إن الوزارة تسلمت قاعدة البيانات الموحدة من وزارة الإنتاج الحربى، أمس، بعد الخطوة الناجحة بنقل بيانات المواطنين من قواعد شركات البطاقات الذكية الثلاث إلى القاعدة الموحدة بالمنظومة الجديدة، حيث كانت الشركات تمتلك صلاحيات الحذف والتعديل على البيانات، أما الآن فلا يمكنهم ذلك.

وأضاف مدكور فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه خلال عملية جرد ونقل بيانات المواطنين، تم اكتشاف وجود ما يقارب 3 ملايين اسم بشكل مبدئى، ما بين المكرر والوهمى والوفيات وتخرج لهم سلع من الوزارة بما يعادل 150 مليون جنيه شهريا، نظرا لأن نصيب الفرد الواحد من الدعم يعادل 50 جنيه شهريا، وبعد الوقوف بشكل كامل على جميع الأسماء المكررة سيتم تحويل بعض الأسماء المشكوك فى أمرها إلى النيابة للتحقيق فى الأمر واتخاذ العقوبة المناسبة حال ثبوت المخالفة.

وأكد أن قلة فاسدة من البقالين التموينين وأصحاب المخابز، بدعم عدد من العاملين فى مكاتب التموين، استطاعت القيام بعدة مخالفات جسيمة أهدرت أموال الدعم، لتكشف قاعدة البيانات الموحدة مخالفات عديدة وتعيد للوزارة أموالها المهدرة.

وأوضح أن الوزارة تستغل كشف أفراد داخل منظومة دعم السلع غير مستحقة، فى إضافة أفراد أخرى مستحقه من خلال الإضافات المستثناه للبطاقات للمواطنين الأكثر احتياجا، لافتا إلى أن الميزانية المخصصة للتموين من قبل وزارة المالية يتم توزيعها بالشكل الأمثل، وكل الإجراءات التى تتخذها الوزارة فيما يخص منظومة دعم السلع والخبز تهدف للحفاظ على كل جنيه بتلك الميزانية وتوجيهه لمن يستحق.

وفى السياق ذاته، قال مصدر مسئول بوزارة التموين: إن المواطنين واجهوا مشاكل وأزمات عديدة خلال الأعوام الماضية، جراء تأخر استخراج طلبات بدل الفاقد والتالف والفصل الاجتماعى، حيث كان المواطن يعانى قبل تسلم بطاقته لمدة تقدر بالأعوام وليست بالأيام كما هو مفترض أن يحدث.

وأضاف المصدر، أن وزير التموين على المصيلحى، عندما تولى زمام الوزارة عمل على دراسة مشاكل المواطنين، وكان منها مشاكل الحذف العشوائى وتعطل السيستم وتأخر استخراج البطاقات، مشيرا إلى أن قرار توحيد قاعدة البيانات كان الأقوى منذ سنوات عديدة، نظرا لأنه يقضى على جميع أوجه الفساد فيما يخص الأسماء المكررة والوهمية والوفيات والمسافرين للخارج.

ولفت إلى أن كشف 3 ملايين اسم غير مستحق للدعم، بقيمة مادية قدرها 150 مليون جنيه شهريا، سيفتح الباب أمام الوزارة لاستخدام تلك الأموال فى صالح المواطنين، مؤكدا أن تلك الأموال سيتم استغلال بعضها فى إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية، للمواطنين الأكثر احتياجا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك