السبت 21 يوليو 2018 7:11 م القاهرة القاهرة 32°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

«تنشيط السياحة» تدرس تخصيص قافلة لروسيا في الربع الأول من العام

كتبت ـــ صفية منير:
نشر فى : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 7:51 م | آخر تحديث : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 9:14 م

ــ هشام الدميرى: تنظيم قوافل سياحية ودعاية على مواقع التواصل واستضافة المشاهير الروس


ــ إلهامى الزيات: التوقيت يتزامن مع الانتخابات الرئاسية هناك والحملة لن تكون ذات جدوى


قال هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن المستشار السياحى المصرى بموسكو يعد حاليا دراسة لمدى إمكانية إطلاق قافلة ترويج سياحى لمصر فى روسيا خلال الأشهر الثلاثة القادمة، فور عودة تشغيل خطوط الطيران بين القاهرة وموسكو.

ومن المتوقع أن تنطلق رحلات الطيران المباشرة بين القاهرة وموسكو مطلع فبراير المقبل.

«الهيئة تدرس كل الفرص المتاحة للترويج للمقصد المصرى واستراتيجية الهيئة التسويقية فى روسيا حاليا ستركز على مجموعة من الفاعليات السياحية منها تنظيم القوافل السياحية ونشر محتوى جاذب لمصر عبر مواقع التواصل الاجتماعى والاعتماد على حملات العلاقات العامة ودعوة الشخصيات المشهورة والمؤثرة فى روسيا إلى مصر.. سنبدأ هذه الحملات فى أقرب فرصة»، تابع الدميرى، مشيرا إلى أن لدى الهيئة خطة أخرى للترويج خلال فعاليات كأس العالم مع شركة جى دبليو تى.

وتتولى شركة جى دبليو تى مهمة الترويج للمقصد السياحى المصرى فى جميع الأسواق المستهدفة، وينتهى تعاقدها مع وزارة السياحة فى سبتمبر 2018.

وقال رئيس الهيئة: «لدينا الفرصة لإعادة تشكيل السوق الروسية بطريقة مختلفة عما كانت عليه فى السابق وتقديم منتجات جديدة بمستويات خدمة أعلى، والابتعاد عن سياسات الأسعار المنخفضة».

لكن إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية الأسبق، انتقد التوجه للترويج فى روسيا حاليا، «ستشهد روسيا انتخابات رئاسية خلال مارس وليس هذا هو التوقيت الأفضل للترويج هناك.. فى وقت الانتخابات لن يكون الترويج ذا جدوى»، مشيرا إلى الدعاية لمصر فى أى سوق يجب أن يسبقه دراسة جيدة لظروفه.

وتابع: «من المؤكد أن الفترة الماضية شهدت تغيرات فى توجهات السياح الروس.. يجب معرفة الأسواق التى اتجه لها السائح الروسى خلال السنوات التى شهدت الحظر على مصر وحجم إنفاق السياح هناك».

وينتقد الزيات عادة الطريقة التى تروج بها مصر لنفسها فى السنوات الأخيرة، ويقول إنها تعتمد على «رد الفعل فقط وليس الفعل»، كما أنها لا تتسم بالمرونة فى التحرك داخل الأسوق، ويرى أن الخطة كانت يجب أن تهتم بالأسواق والكم من كل سوق بحيث يتم التوجه إلى الأسواق التى تشهد زيادة فى الأعداد، وضرورة الاهتمام بنوعية المنتج الذى يباع فى كل سوق حسب طبيعة هذا السوق بحيث يتم الترويج لمنتج السياحة الثقافية للأسواق التى تهتم بهذا المنتج كالصين والهند، والترويج لمنتج السياحة الشاطئية للأسواق التى تهتم بهذا النوع.

من جانب آخر، قال الدميرى إن استراتيجية الهيئة التسويقية مستمرة فى 2018 من خلال حملة العلاقات العامة وتنظيم القوافل السياحية للدول المختلفة، ودعوة الشخصيات الهامة والمؤثرة والمشاهير لحشد أكبر عدد من السفراء لمصر فى البلاد المخالفة، لنشر العديد من المحتويات الإعلامية عن رحلاتهم عبر شبكات التواصل المختلفة سواء المقروءة أو المسموعة أو الإلكترونية، مما يساهم فى نقل الصورة الحقيقية لمصر.

يذكر أن الهيئة استضافت ما يقرب من 4 آلاف شخصية قالت إنها «مؤثرة» عام 2016، وأكثر من ألفين شخصية عام 2017 من المشاهير فى مجالات الفن والرياضة وكبار المدونين، بالإضافة إلى تنظيم رحلات صحفية وأخرى تعريفية إلى المقاصد السياحية المصرية، إلى جانب تنظيم العديد من القوافل السياحية وصلت إلى حوالى 15 قافلة سياحية إلى عدة دول منها ألمانيا والتشيك والهند واليابان فى مسعى لتحسين الصورة الذهنية لمصر فى تلك الدول.

وأشار الدميرى إلى أن الهيئة بصدد تنظيم حملة توعية للمواطنين لزيادة الوعى السياحى لديهم وتوعيتهم بكيفية التعامل مع السائح وأهمية السياحة للدخل القومى، مما يسهم مباشرة فى تعظيم التجربة السياحية لدى السائح.

وقال إنه من المقرر تنظيم حلقات نقاش وحوار مع القطاع الخاص والمستثمرين والفنادق والمهتمين بالشأن السياحى لمعرفة إيجابيات وسلبيات الحملة السابقة وطرحها على مجلس إدارة الهيئة، لأخذها فى الاعتبار عند وضع كراسة الشروط للحملة القادمة، للوصول إلى أفضل النتائج فى الحملات القادمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك