الأربعاء 26 يوليو 2017 10:43 م القاهرة القاهرة 30.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في «أكشاك الفتوى» بمحطات مترو الأنفاق؟

مساعد وزير الآثار يتفقد منطقة آثار سقارة وميت رهينة.. والانتهاء من ترميم الهرم المدرج نهاية العام

الجيزة - أ ش أ:
نشر فى : السبت 8 يوليو 2017 - 11:18 ص | آخر تحديث : السبت 8 يوليو 2017 - 11:18 ص


قام الدكتور محمد عبداللطيف مساعد وزير الآثار لشئون المناطق الأثرية، بزيارة تفقدية لمنطقة آثار سقارة وميت رهينة؛ وذلك في إطار توجيهات الدكتور خالد العناني وزير الآثار بضرورة المتابعة الدورية لكافة المواقع الأثرية بمختلف أنحاء الجمهورية، لتذليل أية عقبات تواجهها ومحاولة إيجاد حلول لها.

وفي منطقة آثار سقارة، تفقد مساعد الوزير الاستراحات بالمنطقة والبالغ عددهم 6 استراحات، ومتحف إيمحتب، والذي تم افتتاحه في عام 2006، والمقسم إلى 6 قاعات للعرض، ويضم 283 قطعة أثرية، كما توجد به قاعة التهيئة المرئية ومجسم لمجموعة زوسر الهرمية، وكذلك شاشة عرض يتم بها عرض فيلمين الأول باللغة العربية عن المهندس امحتب، وآخر باللغة الانجليزية عن سقارة، بصوت الفنان الراحل عمر الشريف.

كما تفقد مقبرة السيرابيوم، وهي في حالة جيدة، ووجه بضرورة التنسيق مع وزارة الداخلية؛ نظرا لوجود بعض المبان المخالفة والتي يجب إزالتها يستخدمها الهجانة بالجبل.

وزار «عبداللطيف» مقبرة «تي»، وهي في حالة جيدة وتعد من أفضل المقابر التي تمثل فنون الدولة القديمة من دقة النقش وتنوع الألوان وتعود لعصر الأسرة الخامسة، كما زار هرم «أوناس» الذي بناه الملك ونيس «أوناس» آخر ملوك الأسرة الخامسة، والذي ترجع أهميته إلى أن أول ظهور لمتون الأهرام كان على جدران هذا الهرم وتم افتتاحه للزيارة في 2016 بعد إغلاقه لمدة 20 عاما.

وحرص الدكتور محمد عبداللطيف على زيارة المجموعة الهرمية للملك «زوسر»؛ حيث استمع لشرح مفصل عن مشروع الترميم الجاري حاليا بالهرم المدرج؛ حيث وعد المسئول عن الشركة المنفذه للمشروع بتسليم الهرم في نهاية العام الحالي، وبالنسبة للواجهتين الشرقية والغربية للهرم تم الانتهاء من ترميمهما، وقارب الانتهاء من العمل بالمصطبة الرابعة بالواجهة الشمالية، وكذلك بعض الأعمال بزوايا الهرم، أما المعبد الجنائزي فلن يتم تكليف أعمال ترميمه إلى الشركة، ولكن سيتم الاتفاق مع أحد البعثات الأجنبية لتولي مسئولية ترميمه وتطويره ولكنها لم تحدد بعد، كما تفقد المقبرة الجنوبية.

وفي منطقة آثار ميت رهينة، تفقد الدكتور محمداللطيف متحف ميت رهينة وشاهد اللوحات الحديثة التي قامت بتركيبها البعثة الأمريكية بالتعاون مع جامعة يورك، في إطار مشروع تطوير منطقة داخل المبنى الخاص بتمثال الملك رمسيس الثاني، وفي الساحة الخارجية كذلك وتعرف على أبرز المشاكل التي تواجه المنطقة واستمع للعاملين بها.

رافق «عبداللطيف» في جولته كلًا من علاء الشحات مدير عام الإدارة المركزية لآثار القاهرة والجيزة، وصبري فرج مدير عام منطقة آثار سقارة وأبو صير، ومحمد يوسف مدير منطقة سقارة وأبو صير، ودعاء مسامر عبدالحفيظ مفتشة آثار بمنطقة سقارة.




شارك بتعليقك