السبت 22 سبتمبر 2018 2:05 م القاهرة القاهرة 33.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

المرأة في 2018.. نالت المزيد من الحقوق والمكاسب عالميا


نشر فى : الخميس 8 مارس 2018 - 4:10 م | آخر تحديث : الخميس 8 مارس 2018 - 4:10 م

حققت المرأة مزيداً من الحقوق والمكاسب في مختلف أرجاء العالم وعلى مختلف الصعد، لكن تحقيق المساواة مع الرجل لا يزال بعيد المنال وخاصة في الدول النامية. وفي ما يلي قائمة ببعض الانجازات والحقوق التي استطاعت النساء نيلها. خلال العام الحالي.

25 فبراير/شباط 2018
بات بإمكان النساء في السعودية الانتساب للجيش شريطة أن يكن من مواليد السعودية وغير متزوجات من أجانب. لكن هناك تقييدا لمكان خدمة النساء في الجيش، إذ عليهن الخدمة في أماكن إقامة الأوصياء عليهن.

ووضع المرأة في المجتمع السعودي هو أحد محاور خطة "السعودية 2030" التي أطلقها ولي العهد محمد بن سلمان. وسمحت السعودية في يونيو/حزيران الماضي للنساء بقيادة السيارة. ودأبت المؤسسة الدينية المحافظة في السعودية على معارضة قيادة المرأة للسيارة بحجة أن ذلك يهدد المجتمع السعودي. كما سُمح للمرأة السعودية بحضور مبارات كرة القدم أوائل العام الجاري.

14 فبراير/شباط 2018

أقر البرلمان المغربي قانونا يجرّم العنف ضد المرأة وسط معارضة واسعة من قبل الجماعات المدافعة عن حقوق المرأة بسبب عدم تضمن القانون تعريفا واضحا للعنف. وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش أن اقرار القانون جاء بعد أكثر من عقد من العمل الدؤوب للمنظمات المدافعة عن حقوق النساء في المغرب.

إقرار القانون جاء بعد حادثين ساهما إلى حد بعيد في تزايد الدعوات للاسراع في إصداره. ففي اغسطس/آب الماضي ظهر مقطع مصور يظهر فتاة ببنطال جينز وتي شيرت بينما يقوم ستة مراهقين بنزع ملابس الفتاة. لكن بدلا من إدانة سلوك المراهقين، ندد أغلب الناس بلباس الفتاة وحملوها المسؤولية عما جرى. وتم تعديل القانون الجنائي عام 2014 في أعقاب إنتحار فتاة في السادسة عشرة من العمر أٌجبرت على الزواج من الشخص الذي أغتصبها تماشيا مع القانون.

بعد 15 عاما، المغرب يقر قانون محاربة العنف ضد المرأة

1 فبراير/شباط 2018
تم تغيير كلمة "أبناء" في النشيد الوطني الكندي لتصبح "الجميع" عقب الموافقة على قانون بهذا الشأن في البرلمان. وقالت هيئة الإذاعة الكندية سي بي سي إن القانون أُقر رغم معارضة بعض أعضاء مجلس الشيوخ المحافظين.

و تم طرح 12 قانون أمام البرلمان منذ عام 1980 لإزالة الكلمة ذات الانحياز الجنسي "أبناء" من النشيد ولكن كل المحاولات السابقة باءت بالفشل. وكان المعارضون يجادلون ضد تغيير النشيد بعد عقود من وفاة ملحنه وانتقدوا إجبار البرلمان على التصويت قبل أن يناقشه المعارضون.

24 يناير/كانون ثاني 2018
ألغى نجم بوب إيراني حفله احتجاجا على قرار في اللحظة الأخيرة بمنع موسيقية في فرقته من الظهور على المسرح. وقال بينامين بهادو إن وزارة الثقافة أبلغته أن "وجود موسيقية أنثى على المسرح سيخلق توترا".

هناك قيود على غناء النساء علنا في إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979. فالنساء ممنوعات من الغناء بشكل فردي أمام رجال لا يمتون لهن بصلة قربى. ويقول رجال الدين إن صوت المرأة قد يثير الشهوة.

تونس "تلغي الحظر" على زواج التونسيات من غير المسلمين

23 يناير/كانون ثاني 2018
سمحت ولاية ميغالايا الهندية بالاعتراف بالجنس الثالث. وقال رئيس وزراء الولاية موكول سانغاما إن الناس في الولاية يمكنهم اختيار جنسهم من بين ثلاثة خيارات: ذكر وأنثى ومتحول.

وينص الدستور الهندي على تخصيص حصص معينة من الوظائف للفئات والطبقات الأقل حظاً. وتعتبر هذه لخطوة مهمة لأنها تضع المتحولين جنسيا ضمن هذه الفئات. ويشير آخر إحصاء في الهند جرى عام 2011 إلى وجود 4.8 مليون شخص سجلوا أنفسهم كمتحولين جنسيا ويعرفون محليا باسم هيجرا. وميغالايا واحدة من ثلاث ولايات ذات أغلبية مسيحية وليس لها قاعدة بيانات حول المتحولين جنسيا حتى الآن رغم أن حكم بارز صدر عام 2014 يدعو للاعتراف بالجنس الثالث.

23 يناير/كانون ثاني 2018
وافق البرلمان المغربي على مشروع قانون يسمح للنساء بالعمل كاتبات عدل وهو المنصب الذي كان مقصورا على الرجال.

ومن الأسباب جعلت هذا المنصب محصورا بالرجال كونه يتطلب التصرف كشاهد على أن العقود قانونية. ووفقا للشريعة الإسلامية المطبقة في المغرب فإن شهادات النساء ليست معادلة للرجال وهو الأمر الذي منع النساء من العمل ككاتبات عدل بحسب صحيفة أخبار اليوم.

"حمل القاصرات" في تركيا يثير نقاشا حول التحرش الجنسي

21 يناير/كانون الثاني 2108
اقر البرلمان التونسي قانوناً ينص على المساواة بين الرجل والمرأة في الإرث ومنح الزوجة والزوج حقوقا متساوية في إدارة شؤون الاسرة. كما يمنح القانون المرأة الحق في منح أبناءها اسمها إذا رغب الأبناء. كما ألغى المهر بموجب القانون.

وناضلت المرأة التونسية طويلاً من أجل المساواة بين الرجل والمرأة في الإرث وإلغاء النصوص التي تعطى المرأة نصف حصة الرجل من الإرث.

18 يناير/كانون الثاني 2018
بعد أيام من إلغاء الحكومة الحظر المستمر منذ 38 عاماً على شراء النساء المشروبات الروحية، ألغى الرئيس القرار وأعاد العمل بالحظر.

جاء إلغاء الحظر بعد أن تعالت الأصوات المنادية بذلك لتشجيع قطاع السياحة وبغية تحقيق المساواة بين الرجل والنساء في هذا المجال حسب قول وزير المالية. لكن منتقدي القرار يقولون أن السماح للنساء بشراء الكحول يخالف تعاليم الديانة البوذية.

وتحتاج المرأة في سريلانكا إلى تصريح خاص للعمل في المطاعم المرخصة. ويرى المراقبون أن الرئيس أعاد العمل بالحظر بسبب اقتراب موعد الانتخابات ومعظم قاعدته الشعبية هي من السنهال الريفيين المحافظين المعارضين لإلغاء الحظر.

3 يناير/كانون الثاني 2018
أصدرت الحكومة الايسلندية قانونا يرغم الشركات على المساواة بين الرجل والمرأة في الأجر بغض النظر عن اللون أو العرق أو الجنسية.

وعلى أرباب العمل اثبات أنهم يدفعون اجوراً متساوية لكل الأجناس. وبموجب القانون على كل رب عمل يعمل لديه 25 شخصا أو أكثر تقديم شهادة مصدقة من محاسب تثبت أنه يدفع اجوراً متساوية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك