الأربعاء 22 أغسطس 2018 9:38 ص القاهرة القاهرة 28.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى تجربة نادي «بيراميدز» ستصب في مصلحة الكرة المصرية؟

بلاد الله خلق الله: رمضان باكستان.. طعام على شكل أفعى وإفطار على درجتين

طفل يساعد في تجهيز وجبات الافطار بأحد مساجد باكستان
طفل يساعد في تجهيز وجبات الافطار بأحد مساجد باكستان
كتبت ــ شدى طنطاوى:
نشر فى : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 9:57 ص | آخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 9:57 ص

منذ نحو العام تقريبا، وافقت لجنة الشئون الدينية بمجلس الشيوخ الباكستانى بالإجماع على التعديلات المقترحة على قانون «احترام شهر رمضان» وبموجب التعديلات فإن من يجاهر بتناول الطعام أو التدخين سينال عقوبة السجن لمدة تصل إلى 3 أشهر وغرامة مالية حتى 500 روبية.. ما يشير إلى أهمية هذا الشهر الفضيل لدى الباكستانيين، الذين يعتنق نحو 97 % منهم الإسلام، ويحرصون على استقبال شهر رمضان الاستقبال الأمثل.. فالمجتمع الباكستانى تبدو على مدنه وقراه مظاهر استقبال هذا الشهر الفضيل، ومن أبرزها انتشار الحجاب بين السيدات، حتى غير المحجبات فى الأيام العادية، علاوة على الاستعداد لإقامة موائد الإفطار الجماعى.
الطالب الباكستانى فى جامعة الأزهر، غلام على، والمقيم فى مدينة البعوث الإسلامية، يروى لـ«الشروق» جانبا من عادات وطقوس الشعب الباكستانى خلال شهر رمضان قائلا: «أبرز ما يميز هذا الشهر هو برامج الإفطار الجماعى التى تكون برعاية مؤسسة خيرية، أو برعاية أحد الأثرياء.. فمن المعتاد أن تشاهد طابورًا من الفقراء أمام منزل أحد الأغنياء يقدم الطعام لكل فرد، أما الجمعيات فتقدم الطعام فى المساجد عادة، حيث يفرش الطعام قبيل الأذان ليتزود منه كل من يذهب إلى المسجد لصلاة المغرب».
ويضيف غلام على: «لا يفطر الباكستانيون لحظة الإفطار، بل يتناولون بعض المأكولات الخفيفة، ثم يؤدون صلاة المغرب وتتبعها مرحلة إكمال الإفطار.. ومن أهم الوجبات الخفيفة (البكاورا) وتصنع من قطع صغيرة من البطاطس والبصل وعجين الحمص، وحلوى (الجليبى) تصنع على شكل الأفعى المستديرة، وهى عبارة عن خليط لعجين القمح والبيض والزيت، والسمبوسة وتصنع من عجين القمح، وتحشى باللحم، أو الدجاج أو البطاطس».
وتابع: «لا يتجاوز وقت تناول الإفطار أكثر من خمس دقائق لينطلق الرجال لأداء صلاة المغرب جماعة فى المسجد، وأما وجبة العشاء الرئيسية فتكون فى العادة بعد صلاة التراويح، حيث يذهب الرجال إلى المساجد لأداء صلاة التراويح.. وفى العشر الأواخر من رمضان فالوضع يتغير، حيث نجد الرجال يتناولون طعام السحور مجتمعين فى المساجد القريبة من منازلهم، وقبل وقت السحور يقرءون القرآن الكريم ويتدارسونه فيما بينهم.. ولليلة النصف من رمضان أهمية خاصة عند الشعب الباكستانى، مثل ليلة القدر تقريبا.. اما ليلة القدر فتحظى بأهمية بالغة عند الباكستانيين، ويعكفون فيها على الصلاة فى البيوت أو المساجد تقربا لله تعالى طوال الليل».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك